Headlines
Published On:2015/12/31
Posted by somia zarad

حكاية الطفل معاذ

حكاية اليوم سنروي فيها قصة الطفل معاذ وهو طفل مصري اجبرته الظروف على الخروج من بيته فيبيع رسوماته على سلالم المترو، ولكن قبل ان نخوض في القصة علينا معرفة ما الذي جعل معاذ وغيره من المصريين يخرجون من منازلهم والجلوس في شوارع ام الدنيا.


في عهد الرئيس محمد حسني مبارك شاع الفقر الى ان خرج الناس يتسولون في الشوارع ولم ينتهي الامر بهم عند التسول بل زاد الى ان خرج البعض يحرق نفسه امام اعين المارة ليلفت انتباه المعنيين بالامر ولكن لا حياة لمن تنادي ولهذا قامت ثورة 25 يناير وجاء الرئيس محمد مرسي ولكن بقي الوضع على ما هو عليه وجاء الجيش ليخلصنا منه وقال البعض سيفتح باب الخير على مصر ولكن لم يحدث شئ سوى ان زاد الفقر يوما تلو الاخر فخرج الطفل والكهل يمد يده ويسأل المارة عن اي مال ليطعم نفسه واولاده الى ان وصل الامر ان يطرق بابك احدهم ولم يتجاوز عمره 15 عام ويطلب منك ان تعطيه شئ مما رزقك الله به...وكانت هذه لمحة سريعة للغاية عن مصرنا الحبيبة وحال ابناءها السعداء للغاية بان ولدوا مصريين !
اليوم موضوعنا الطفل معاذ الذي اضطرته ظروف الحياة والفقر للخروج لشوارع القاهرة وهو صاحب 9 اعوام ليبيع رسوماته وبعض المناديل للمارة على سلالم مترو جامعة القاهرة ليعتاش هو وجدته من ما يبيع، وحتى لا اطيل عليكم اترككم مع مقطع الفيديو هذا الذي يروي فيه الطفل مأساته؟



كتبت: سامية

About the Author

Posted by somia zarad on 10:09 AM. Filed under . You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Feel free to leave a response

By somia zarad on 10:09 AM. Filed under . Follow any responses to the RSS 2.0. Leave a response

0 التعليقات for "حكاية الطفل معاذ"

Post a Comment

Follow by Email

زوار الموقع