Headlines
Published On:2016/04/16
Posted by somia zarad

ذكريات سامية جمال مع فريد الأطرش


على غير عادة تعود (مع سامية) لتقدم لكم ذكريات من الزمن الجميل، واليوم ذكرياتنا عن اثنين لمعا في عالم الشهرة الفنية وكذلك الحياة العاطفية التي لاحظها كل من شاهدهما معا، فاليوم معنا الفنانين (فريد الأطرش وسامية جمال)

في احد الاحاديث التي اجرتها الفنانة الراحلة سامية جمال على التلفزيون المصريون بدأت بالحديث عن (حبيب العمر) فريد الاطرش ومتى وكيف احبته؟
فعلى الرغم من وفاته قبلها الا انها لم تنساه بل ظل في قلبها طوال حياتها..

حبيب العمر وأول لقاء

فقبل ان تعرف سامية جمال من هو فريد الاطرش (ولد الفنان فريد الأطرش فى منطقة جبل الدروز فى سوريا، وهو من عائلة “آل الأطرش” الأمراء وذوى الأصول النبيلة وإحدى أعرق عائلات جبل العرب فى جنوب سوريا) او حتى تتعرف على ملامحه وترى صورته فبدأت تحبه من صوته بعدما بدأ يلفت اعجابها، ففي احدى المرات في شهر مارس لعام 1940 اشترت "سامية" احدى المجلات التي تنشر صورة للفنان فريد الاطرش فبدأت تدخر المال لتشتري 10 نسخ من هذه المجلة، وتوجهت بعدها لعمل بروفة خاصة بها.

وهناك بدأت تكلم طفل عن فريد الاطرش وتسأله عن صورته ومن هو هذا الشخص الموجود على الغلاف، سائلة: صورة مين دي يا حبيبي؟، فلم يجبها الطفل لعدم درايته وكذلك لصغر سنه وبدأت تردد عليه السؤال مرة تلو الاخرى.

وفجأة رد عليها شخص وقال: أنا وأعاد عليها الاجابة ثانيا قائلا: أنا.

وما بها الا ان رأت الفنان فريد الأطرش أمام عينها فهوت على الارض مغشية عليها من المفاجأة.

حبيب العمر

وعندما سألت عن ما احب اغنية لها مما غنى فريد أجابت انها تعشق اغنية (حبيب العمر) والتي كانت ما تزال تعشقها حتى بعد وفاته.
ولكن الفنانة لم تنسى ابدا اغنيته (أنا كنت فاكرك ملاك اداري حبك هلاك) التي غناها وهو بعيدا عنها، والتي تقول عنها انها احست منه بانها لوم وعتاب لها.

اللقاء الأخير

واختارا ان يبتعدا عن بعضهما في اوائل عام 1951 ولكن لم تنقطع اخبارهما عن بعضهما فظل متواصلين الى ان التقيا في اخر لقاء بينهما.

اللقاء الذي صرح الاطرش لها بأنه اضاع مصحف صغير وأنه متشائم جدا بسبب ضياعه فعرضت عليه ان تشتري له اخر، ولكنه رفض لان هذا المصحف يمثل له الكثير وانه يظن ان مكروه سيحدث له وعلل ذلك بأنه قال لها بأن هذا المصحف كان هدية منها له عندما تعرفا الى بعضهما لاول مرة سنة 1942 وانه يمثل له شئ كبير.

الا انه لم ينسى الامر بل صرح به في عدد من الصحف واللقاءات الى ان مات بعدها..

About the Author

Posted by somia zarad on 3:26 AM. Filed under . You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Feel free to leave a response

By somia zarad on 3:26 AM. Filed under . Follow any responses to the RSS 2.0. Leave a response

0 التعليقات for "ذكريات سامية جمال مع فريد الأطرش"

Post a Comment

Follow by Email

زوار الموقع